|
|
|
|
|
 
 
 
البيانات المالية
     
       
     
  البداية > البيانات المالية  
 

رسالة الرئيس التنفيذي

 

شركة التكافل الدولية )ش.م.ب)

تقرير الرئيس التنفيذى عن السنة المالية المنتهية فى 31 ديسمبر 2017

 

شهد المؤشر العام الإقتصاد البحريني تحسنا مستمرا خلال الأشهر القليلة الماضية. ولا تزال مؤشر أداء الأعمال إيجابية، ويرجع ذلك لحد كبير إلى الاستقرار السياسي حيث وبدأت بعض التحسنات في الظهور. ومع ذلك، فإن ضعف الطلب على الاستثمار، الذي يتأتى جزئيا من قطاع الشركات المثقلة بالديون إلى جانب الضغوطات الواقعة على القطاع المصرفي ، لا يزال يشكل تحديا. وفي الوقت الذي يبدو فيه الاقتصاد العالمي مستعدا للتحول بعد سنوات من النمو البطيء، نأمل أن تتسارع وتيرة دورة الاستثمار في وقت أبكر مستندة إلى تحسن العوامل الكلية المتحسنة.

وظلت مملكة البحرين ودول مجلس التعاون الخليجي الاخرى تشهد بعض التحسنات في الوضع الاقتصادى الكلي خلال هذا العام. وبدأت الحكومة عدة إصلاحات هيكلية ومن المتوقع أن توفر زخما للنمو المستدام في الأجل الطويل  للاقتصاد القومى.

وقد تعرضت العديد من قطاعات الأعمال لضغوطات اقتصادية في العامين الماضيين بسبب العديد من الأوضاع العالمية والإقليمية والاقتصادية. وكانت هناك تحديات من حيث التباطؤ في النمو نتيجة لتأثير أسعار السلع الاولية العالمية على بعض القطاعات الهامة والاستثمارات الخاضعة للقطاع  الخاص.

وكان عام 2017 عاما آخر من التحديات والفرص لشركة التكافل الدولية. وقد قامت شركة التكافل الدولية بإكتتاب إشتراكات بقيمة 19.7 مليون دينار بحريني مقارنة بالعام السابق البالغ 22.2 مليون دينار بحريني. وكانت الشركة حذرة في سياستها التأمينية وإعادة هيكلة محفظة أعمالها بما يتماشى مع استراتيجيتها للحفاظ على محفظة متوازنة، واعتماد سياسات الاكتتاب الحكيمة لحماية مصالح أصحاب المصلحة. وبلغت نسبة صافي المطالبات الإجمالية 73٪ لعام 2017 مقابل 68٪ للسنة المنتهية في 2016.

وقد نجحت شركة التكافل الدولية في الحفاظ على اعمالها بالرغم من بيئة الاعمال الصعبة. حيث تبنت الشركة سياسات حكيمة واتبعت أفضل الممارسات في مجال انخفاض قيمة الاستثمارات واخذ الاحتياطيات لالتزامات التأمين التكافلي مما أدى إلى اخذ احتياطيات إضافية لمرة واحدة  ومصروفات الانخفاض فى قيمة الاستثمارات ادت لخسارة إجمالية قدرها 773 ألف دينار بحريني للسنة مقارنة بربح قدره 631 ألف دينار بحريني في العام السابق.

وقد تطور قطاع التأمين في البحرين على مدى العقد الماضي. ووضعت السوق التنافسية والمبادرات التنظيمية التي تركز على المنتجات عالية الجودة التي تلبي احتياجات العملاء الأساس للنمو في المستقبل. وتعزز هذه العوامل آفاق التكافل للاستفادة من الإمكانيات المتاحة في السوق. لقد قمنا ببناء نموذج أعمال يستند إلى مبادئ المنتج التنافسي وخدمة عملاء عالية الجودة وشبكة توزيع جيدة. مع استخدام التكنولوجيا وفريق ملتزم من الموظفين، ونحن نسعى جاهدين لنكون الخيار المفضل للعملاء لحمايتهم وتلبية احتياجاتهم التأمينية والادخارية. ونحن نولي أهمية قصوى لتعزيز الثقة التي وضعها عملائنا فينا، ليس فقط لأنفسهم ولكن أيضا لأسرهم. ولذلك فإننا ملتزمون بضمان استجابتنا لاحتياجات العملاء.

ويظل تركيز التكافل الدولية على دعم تقديم العناصر ذات القيمة لعملائه. وتواصل مجموعة منتجات الشركة تحقيق أهداف الحماية والاهداف المالية المحددة للعملاء، بطريقة فعالة من حيث التكلفة. وقد ركزت الشركة باستمرار على تميزها – وذلك بتقديم القيمة التي تركز على العملاء. وفي الوقت نفسه، اعتمدت الاستراتيجية على اتباع نهج يعتمد على تصنيف خطوط الإنتاج, مع التركيز على خطوط إنتاج أكثر ربحية. ويشمل نهجنا الذى يركز على العملاء والمنتجات والتوزيع وخدمة العملاء وتسوية انشطة المطالبات, وهى مصممة لتوفير تجربة ثرية لعملائنا.

وتعتمد استراتيجيتنا على تقديم وسائل الراحة لعملائنا. ولتقديم هذه الاستراتيجية، قمنا بتطوير مجموعة من المنتجات ذات الصلة باحتياجات العملاء وذلك من أجل تقديم تجربة مبهجة لهم وتزويدهم ايضا بخدمات فائقة الجودة.

وإنني فخور بأن أعلن أن شركة التكافل الدولية منحت جائزة التميز الحكومي الالكتروني لعام 2017 لتطبيقاتها الذكية فى مجال التكافل.

وقد تم بناء منصة رقمية لتوفير وسائل الراحة للعملاء وتمكينهم وتحسين كفاءة التوزيع. ونحن نسعى باستمرار لجعل كل جانب من جوانب أعمالنا بسيطة وشفافة. ونعتقد اننا بدعم من التكنولوجيا، يمكن أن نصبح أكثر كفاءة ومحافظة على تقديم مستويات متفوقة فى خدمة العملاء.

وتتمثل قوتنا في تطوير وإدارة قنوات توزيع متعددة وعالية الجودة ، وذلك جنبا إلى جنب مع خبرتنا في توفير حلول مبتكرة لاحتياجات عملائنا فى مجالات الادخار والحماية وتقديم التميز في الخدمة.

وقد ساعدت كل هذه الانجازات على استغلال التكافل الفرص المتاحة والحفاظ على مكانتها الريادية فى مجال أعمال التكافل فى البحرين. ونحن ممتنون لجميع أصحاب المصلحة من المساهمين على دعمهم المتواصل للشركة وجعلنا مزود التأمين المفضل لديهم.

وبلغ اجمالى المصاريف الادارية والعمومية لعام 2017 مبلغ 3.136 مليون دينار بحريني أقل من السنة السابقة وقدرها 3.180 مليون دينار بحريني.

وقد سعت التكافل إلى الحفاظ على توقعات مساهميها وحاملي وثائق التأمين وأصحاب المصلحة الاخرين. وقد كانت رعاية علاقات العملاء للمدى الطويل مع تقديم أفضل الخدمات دائما أولوية قصوى للتكافل. ومنذ تأسيسها، تؤمن شركة التكافل باهمية بناء ثقافة النزاهة والشفافية ، وسعت فى ذلك إلى تدعيم جميع أنشطتها التجارية على أساس مبادئها الاساسية والتى تشمل الإنصاف والكفاءة والفعالية على أساس قواعد التأمين الإسلامي المتعلقة بالشراكة والتعاون ومبادئ الرعاية.

 

ويؤمن مجلس إدارتنا بالتمسك بأعلى معايير الحوكمة والمساءلة. وقد احيط علما بالتغييرات التنظيمية المختلفة في إطار الحوكمة العامة , وسيظل ملتزما ومتشربا بروح القانون الأنظمة.

ونتوقع افاقا إيجابية للعام 2018 , كما نتوقع نموا مضطردا في قطاع الأعمال, وسيكون تركيزنا الرئيسي على جودة الخدمات والمطالبات الحذرة والسيطرة على المصاريف والنفقات الادارية , الامر الذى سوف يساعد الشركة على تحقيق نتائج أفضل.

وأود أن أغتنم هذه الفرصة لأشكر مجلس إدارتنا على دعمهم وتوجيهاتهم المتواصلة. كما اود ان اعرب عن تقديري وامتنانى لأعضاء هيئة الرقابة الشرعية وموظفى التكافل الدولية على جهودهم المخلصة لتحقيق  أهداف الشركة. كما نشكر عملائنا الكرام وشركات إعادة التأمين والوسطاء وكافة شركائنا في العمل على دعمهم الذي ساهم في نمو الشركة.

 

شكرا لكم ,,,

 

 

يونس جمال السيد

الرئيس التنفيذي

20 فبراير 2018م